«۩۞۩-الكمبيوتر والانترنت-۩۞۩»

«۩۞۩][][______ ((أهلا و سهلا و مرحبا بك بين اخوانك واخواتك الأعضاء))______][][۩۞۩»
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المواضيع الأخيرة
عدد زوار المنتدى

¤¤ عدد زوار المنتدى¤¤

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 لك الله يا وطني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gladiator
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

مُساهمةموضوع: لك الله يا وطني   الأربعاء أغسطس 06, 2008 4:41 pm



محمد الراجي

Tuesday, July 22, 2008

رقية المسعودي (الصورة) فتاة مغربية تنتمي إلى المغرب العميق ، أو بالأحرى إلى المغرب المنسي ، وتحديدا إقليم الراشيدية .





الفتاة التي تسير نحو بلوغ سنتها الثامنة عشر احتلت الرتبة الأولى على لائحة الناجحين في الباكالوريا على الصعيد الوطني .





وفي تصريح لمكروفون القناة الثانية قالت بأن نجاحها في بلوغ هذا المستوى لم يكن سهلا ، بسبب مشكل الاكتظاظ الذي تعاني منه أقسام مدرسة "أبو بكر الصديق" في ورزازات حيث كانت تدرس ، وقالت بأن عدد التلاميذ في قسمها وصل إلى 52 تلميذا وتلميذة ! اسمع أسي اخشيشن .





إضافة إلى مشكل آخر عاناه التلاميذ منذ بداية الموسم الدراسي ، وهو أن الأساتذة لم يلتحقوا بعملهم إلا في شهر دجنبر ، أي بعد ثلاثة أشهر تقريبا من بداية الموسم الدراسي . هاك وحدة أخرى سمعها مزيان أسي اخشيشن !





ومع ذلك استطاعت رقية أن تنجح وتحتل الرتبة الأولى على الصعيد الوطني . برافو .





مثل هذه النماذج النابغة التي حتمت عليها السياسة المعوجة للدولة بالعيش في القرى المعزولة عن العالم ، حيث لا توجد طرق معبدة ولا كهرباء ولا ماء صالح للشرب ، تجعل الانسان يقتنع بأن المغرب كان من الممكن أن يكون أفضل بكثير مما هو عليه الآن ، ولو لم يكن لدينا بترول ولا غاز ولا أي ثروة طبيعية أخرى . فالثروة الحقيقية هي تلك المادة الرمادية التي توجد داخل أدمغة هؤلاء التلاميذ النجباء الذين لا تخلو منهم أي مدرسة من المدارس المغربية .





أدمغة هؤلاء الشباب لوحدها تستطيع أن ترفع بلدنا إلى مصاف البلدان المتقدمة ، كما هو الشأن بالنسبة إلى بلدان استطاعت أن تكون نفسها من لا شيء ، وأصبحت اليوم من أقوى بلدان العالم ، بفضل اقتصادها الذي تسيره الطاقات التي يتم تكوينها خير تكوين ، ولنا في الجارة اسبانيا خير مثال .





المغرب يوجد في منطقة استراتيجية مهمة ، لو استغلها الماسكون بزمام الأمور بشكل جيد لكان اقتصادنا قويا ، ولما كنا الآن نحتل المراتب الدنيا على سلم التنمية في العالم ، والمراتب المتقدمة في الفقر والبطالة . هناك استثمارات اقتصادية ضخمة تبحث عن موطيء قدم لها على أرض المملكة ، لكن الفساد المستشري في جسم القضاء المغربي وفي كل مكان يجعل هذه الاستثمارات تهرب نحو بلدان تستطيع أن تضمن لها الحماية لأموالها .





لكن المشكل الأكبر هو أن هناك شركات ضخمة تم الترخيص لها بإرادة الجهات العليا ، وعندما تريد هذه الشركات التي كانت تعتقد أن المغرب يعج باليد العاملة أن تبدأ عملها تجد نفسها أمام عائق كبير : انعدام اليد العاملة الكفأة . لذلك تجمع حقائبها وتغادر إلى دول أخرى تتوفر على يد عاملة مكونة .





المغرب يعج بالطاقات الشابة التي لها طموح بلا نهاية ، لكن هذه الطاقات مع الأسف لا تجد من يأخذ بيدها إلى نهاية الطريق .





أبناء العائلات الميسورة بمجرد أن يحصلوا على شهادة الباكالوريا يرحلون إلى أوروبا أو أمريكا الشمالية من أجل إتمام دراستهم هناك ، ولايعودون أبدا . وأبناء العائلات الفقيرة النجباء عندما يحصلون على الباكالوريا بعد طول معاناة يلتحقون في الغالب بالجامعة ، يقضون فيها ثلاث سنوات بلا أي تكوين ، هذا لمن سمحت له الظروف بمواصلة الدراسة ، وعندما يحصلون على الاجازة يجدون أنفسهم غير صالحين للالتحاق بسوق الشغل ، ومن تم يكون مصيرهم الانضمام إلى جيش المعطلين رغما عنهم .





المغرب لديه ثروة هائلة لا تقدر بثمن ، بل هي أفضل من الثروات الطبيعية التي ستفنى يوما ما ، هذه الثروة تتمثل في هؤلاء الشباب الذين يملأون أرجاء الوطن ، لكن هذه الثروة مع الأسف تضيع ، ويضيع معها مستقبل الوطن ، لأن الذين تقع على رقابهم مهمة استغلال هذه الثروة لا يهمهم المغرب ولا يهمهم مستقلبه . المهم بالنسبة إليهم هو مستقبلهم ومستقبل عائلاتهم . وليذهب المغرب إلى الجحيم . فلكم الصبر أيها الشباب ، ولك الله يا وطني !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
gladiator
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لك الله يا وطني   الأربعاء أغسطس 06, 2008 4:41 pm

ولد في المغرب

الدكتور عبو مول الديطاي

وكم هم كثر امثال هده الفتاة التي نسأل الله ان يوفقها في حياتها الدراسية
لكن سياسة الاهمام والمسحوبية والزبونية في المغرب تجعل مثل هده الاخت لا قيمة لها اصلا
حين يكون قدرها مكتوب فيه
"يولداو ولد في المغرب "الا من رح ربي





برافو

بلقيس

فرافو رقية و ماشاء الله و تبارك الله عليك ووفقك
سيد الراجي فعلارقية نموذج مشرف عن ابناء الوطن النجباء و ان كانت المسيرة امامها لازالت مفتوحة على كل التكهنات
لكن ادعوك و ادعو كل قراء مقالك ان يكلفو نفسهم عناء ويوم واحد صحبة الاطر المعطلة بالرباط حيث بقف الانسان عن عظمة رزية هذا الوطن في ادمغته، ثمار ناضجة تقطفها عصى المخزن بوحشية،
وشواهد عليا تمرغ على اسفلت المهانة






و اذا الموؤودة سئلت

عبيز بن نبيز

رقية المسعودي نموذج صارخ لبلد يعج بالمفارقات..
فمن جهة نسمع صبح مساء العديد من المسؤولين " المحترمين " يشجب و يندد بالمستوى الكارثي الذي وصلته منظومتنا التربوية ليرجع السبب مرة الى الكوادر التعليمية و مرة الى ضعف المؤسسات الموازية و على راسها الاسرة و مرة اخرى الى المتلقي الذي اصبح ينظر اليه من فوق شزرا على اعتبار انه كائن قاصر يحتاج الى وصاية منفلت بطبعه لا يتحمل ادنى مسؤولية عن وجوده و كينونته
لكن من جهة مقابلة نجد نماذج تضرب لنا المثال صارخا ان مقولات هؤلاء المسؤولين ما هي الا هراء فارغ ..خصوصا عندما نصادف امثال"رقية المسعودي" و هم كثر يضربون عرض الحائط كل الك التنظيرات الزائفة
فالمرجو من هؤلاء السادة الذين يستأسدون علينا في هذا الزمن الردئ ان " ينكمشوا" وراء مكاتبهم المكيفة الباهضة الرياش و ان يخجلوا ان بقيت في وجوههم قطرة ماء من حياء..لن نطالبهم بالانسحاب و الاستقالة كي يدعوا المسؤولية امن يتحملها بجدارة فهذا ضرب من المحال خصوصا في المجال التربوي الذي تحول الى مداس لكل من هب و دب ..بل ندعوهم بكل بساطة ان يسددوا و ان يقاربوا و ان يدعونا من وجع الراس الذي تبخونا به..فمن منتديات للاصلاح الى اعادة هيكلة الى مراجعات لا تنتهي الا لتبدا طي دائرة فارغة سئمناها و سئمتنا..حتى تحولنا الى حديث القاصي و الداني يشمت بنا الاعادي و يتحسر و يموت بغصته من لا زال في قلبه شجن لهذا الوطن
وطن يحترم نفسه يعلي من امثال رقية المسعودي راية في افق الشبيبة يفرش لها الارض ورودا و رياحين ويفتح امامها كل وسائل اعلامه حتى تكون نموذجا و مثالا و معيارا و مقياسا لما نريد من شبابنا ان يكونه..
لكن ماذا نجد..قنوات ممولة من ضرائب المونين يشغلها أغيلمة سفهاء لا يعرفون من الحياة الا الغناء الممسوخ و الرقص الهابط و التهتك اللامسؤول..غارقون حتى الاذنين عمق التفاهة و الوهم..يحسبون الحياة شهرة و نجومية و اطلالة من على صناديق العجب و اكتملت الباهية..
سأذكركم عدا او بعد غد بوأد رقية المسعودي ..سيراق دمها و امثالها على شوارع العاصمة بطالة و اعتصامات و اضرابا عن الطعام و مصادرة للحرية
صدقت لك الله يا وطني





مبروك عليك النجاح

jamal

ماذا عسى ان نقول سوى مبروك لكل هؤلاء التلاميذ الذين يحقق مثل هذه النتائج التي أطن أن أبناء المشرعين لم يحصولوا عليها كما أتمنى من السيد أوريد أن يأخذ بعين الإعتبار لهؤلاء التلميذ أبن جلدته






غيور على ضياع النجباء

السؤال المطروح من المسؤول عن ضياع مثل هؤلاء النجباء بالمغرب ؟ ثم هل فعلا رقية سنسمعها يوما ما أتممت دراستها لا أظن فستقصد الكلية لضيق المال ثم تتعلم من بعد كيف تعتصم أمام البرلمان و كيف تضرب عن الطعام ؟






واحد من مراكش

المغرب ولا كيعطي هير ولاد الأسر البرجوازية ولاد العمراني و العلوي و السميرس و بن شقرون و العلمي و بن سودة و الكتاني .
لقد مررنا بهاد التجربة جينا نت اللولين ف الإمتحان لكن ف الشفوي سقطونا بلا سبب فقط حيت اللقب على قد الحال.
الله ياخد لينا الحق ف الي ضيعونا و خلاونا عالة ف راس الدرب






الحمد لله

كروان

نحمدوا الله بعدا على النعمة ديال المدة الرمادية لي باقي في دماغ الشباب ديالنا, وخا شوية بشوية كتنحل ختى هي وبلا مندكر الاسباب,
هدا البنت تبارك الله عليها شرفاتنا وخا مسكينة قوسوا عليها حتى ترات ليها كسيدة ملي بغات تمشي لاكادير تلم الجائزة -ويا فرحمة ما تمت- الله يشافيها
ومن هدشي كلوا الحمد لله





ابرافو

اتبير امليل

هكدا الامازيغ دائما في القمة عندما يتعلق الامر بالكفاح و نكران الدات
تحية اجلال لك اختي الفاضلة





برافو

mounir412

برافو ولكن هذا فقط بداية المشوار،بالتوقيق





النبوغ ؟

فاطمة

تحليلك غير منطقي لأن الرتبة الأولى في الباكالوريا لا يعني النبوغ وإنما إجتهاد يمكن أن يكون ضرفي وماذا بعد.
لنفرض هذه الفثاة نابغة وأرسلناها إلى الخارج للدراسة هل تضمن أنها سترجع للمغرب بعد اسكمال دراستها؟.
المغرب محتاج الى كل طاقاته ولكن ماذا تريدهم أن يفعلوا من غير الإعتصام أمام البرلمان في بلادالصهد والعجاج.





لن يتغير أي شيء في الوطن بدون تحفيز

محمد اسما علي علوي

اولا وقبل كل شيء مبروك عليك يا بنت بلدي يا رقية الجد والاجتهاد والتحدي في زمن الغش والوهن . اتمنى ان لا ينتظرك ما انتظر الاطر العليا المعطلة الان.فالوطن الذي لا يهتم بموارده البشرية المتفوقة والعليا لا يمكن ان ننتظر منه إلا الضياع لأبناء الطبقات الفقيرة خاصة. والبلاد المرتبة تعليمها فى اسفل سلم الترتيب العالمي لن ننتظر منها إلا الضياع.
فقد جاء تقرير المجلس الاعلى للتعليم ليؤكد ما كنا نصرخ به منذ سنين حول حالة المنظومة التربوية التي تعاني من كل انواع الويلات التي اوصلتها الى مستوى الكارثة . وإذا كانت هناك عوامل متعددة تكالبت على هذه المنظومة لتوصلها الى حالتها الكارثية الحالية، فان اول واكبر مسئول عنها هو وزير التربية نفسه الذي يتحمل مسؤولية تسيير هذا القطاع الهام الذي تعطيه الدول والشعوب المتقدمة اولى الاولويات. ان الوزير مثله مثل مدير شركة عملاقة ان احسن تدبيرها تقوت وتطورت وزادت ارباحها ويتم ذالك بمراقبة عمل موظفيه بكثافة بواسطة جهاز يتم اختياره بطرق علمية ديمقراطية يتم تحفيزه بطرق مختلفة مادية ومعنوية حتى يستمر في الحفاظ على وتيرة تطوير و مضاعفة الارباح.اما اذا كان فاشلا ولا يحسن التدبير فان مصير الشركة الافلاس. ويمكن للسيد المدير ان يتنصل من مسؤوليته بكل بساطة و ينتقل الى شركة اخرى او تأسيس شركة له تاركا الشركة الاولى عرضة للانهيار.وهذا حال وزارة التربية الوطنية والوزارات الاخرى وحالة الوطن كله، حيث يأتي وزير يفلسها ويتركها لأخر يزيد في افلاسها وهكذا حتى وصلت الى ما هي عليه الان. ولن يخرج السيد الوزير الحالى للتربية الوطنية مثلا من هذه الدائرة لأنه اول وزير يتنكر لما التزم به الوزير السابق من تحفيزات لموظفيه لأنه بدون تحفيزات لن يتقدم هذا الوطن وقطع الامل على الاجيال قتل للوطن . لنأخذ وزير التربية الوطنية كمثل ، فانه مهما عمل واعد من مذكرات في برنامجه ألاستعجالي لن يحقق شيئا. لأنه لا يتحدث عن التحفيزات التي تعتبر مهمة في هذا المجال اذا اردنا من القطار ان ينطلق بشكل جيد وذلك بالزيادة من نسب الترقية الداخلية بالامتحان و بالكوطا الى اكثر من 50 %وفي الوزارات الاخرى ،بل بالعكس من ذلك فقد حرم السيد الوزير المحترم اقرب المقربين اليه وعكازه الذي يتكأ عليه والجهاز الساهر على تنفيذ برامجه من التحفيزات التي التزم بها الوزير السابق والتي كان سيكون مفعولها ابتداء من 01-01- 2007 وهي تعويضات الادارة التربوية والتي تنكر لها ولم يلتزم بها بدعوى ان المالكي هو المالكي وان اخشيشن هو اخشيشن لا علاقة بينهما ولا يمكن ان يلتزم بأي شيء التزم به المالكي ضاربا عرض الحائط كل المواثيق المنظمة لعملية تغيير الوزراء والحكومات وغيرها. اذن فمزاجية الوزير هي التي تتحكم في القطاع وليس الديمقراطية والوطنية والالتزام وتنمية البلاد. وما يجري عليه يجري على الوزارات الاخرى. فليكن في علم السيد الوزير المحترم انه يتحمل هذه المسؤولية إمام الشعب وأمام كل رجال التعليم الذين يكدون ويجتهدون من اجل انتاج النجباء امثال رقية المسعودي و تطور وطننا ، وان هذا سيكون سببا سيفرض على رجال التعليم عدم القدرة على الالتزام بالبرنامج ألاستعجالي الذي تعده الوزارة لأنهم ليسوا اقنان في ضيعات الاسياد وأنهم ليسوا قردة يمثل بهم في" لحلاقي" بجامع لفنا. نحن متحمسون لبرنامج السيد الوزير المحترم لكن للأسف سيكون مصيره الفشل لأنه غير مرتبط بتحفيزات بل اكثر من ذالك انه الغى تحفيزات اول من ينفذ برامج الوزارة وهم رجال الادارة التربوية، وسوف يظهر على ان التسيير الحالي لن يكون اكثر كفاءة من الذين سبقوه ولم يهتموا بالحالة المادية لرجال التعليم الذين لاحظنا تذمرهم بجميع فئاتهم خلال اجتماعات شرح تقرير المجلس الاعلى للتعليم بل ان هناك من قاطعها لأنه يعرف مسبقا ان المسالة كسابقاتها مجرد مهرجان "نتفطح" به امام اعين الدول والمنظمات التي رتبت تعليمنا في اسفل السلم العالمي، والتي تعرف مسبقا اننا مشهورون بالمهرجانات الفارغة. اذا لا تنتظر منا أي شيء ما دمت قد تنكرت لنا يا سيدي الوزير المحترم. لقد سردنا هذه الحالة لنؤكد على ان الوطن الذى لا يهتم بالمشرفين على العمود الفقرى لتنميته لن يهتم و ينتبه ابدا الى المتفوقين من تلامذته والتاريخ يؤكد ذالك . تحياتي لك يارقية ولكل النجباء والمتفوقين في هذا البلد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لك الله يا وطني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«۩۞۩-الكمبيوتر والانترنت-۩۞۩» :: «۩۞۩-منتدى الأخبار-۩۞۩» :: اخبار سياسية - اقتصادية - عامة-
انتقل الى: