«۩۞۩-الكمبيوتر والانترنت-۩۞۩»

«۩۞۩][][______ ((أهلا و سهلا و مرحبا بك بين اخوانك واخواتك الأعضاء))______][][۩۞۩»
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المواضيع الأخيرة
عدد زوار المنتدى

¤¤ عدد زوار المنتدى¤¤

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الجزائريون لا يدخلون الجنة...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hicham
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: الجزائريون لا يدخلون الجنة...   الأربعاء أغسطس 06, 2008 2:05 pm



(حلقة إستثنائية من أبشروا بالخراب يا بؤساء الجزائر):

إكتشاف خطير للغاية في الجزائر يزفه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الجزائريين، ومفاده أن الطريق الذي إعتمده على مدار عهدتين كاملتين لا يوصل لـ "الجنة" التي وعد بها خلال حملتين رئاسيتين (1999 – 2004)، وإستفتاءين مشهورين واحد يتعلق بالوئام المدني (16 سبتمبر / ايلول 2000)، وآخر على ميثاق السلم والمصالحة الوطنية (29 سبتمبر / ايلول 2005)، فضلا عن الخطابات والحوارات الصحفية والتلفزيونية التي لا تحصى ولا تعد، وفيها عدد منازل الفردوس وأبوابها التي يملك مفاتيحها لوحده دون سواه... هذا الإعتراف الخطير والمحبط في آن واحد جاء في خطاب ألقاه صاحب الفخامة – عقبال الجلالة - بتاريخ 27/07/2008 على ما يسمون – تجاوزا - برؤساء المجالس الشعبية، وهو إعتراف يصدم من فيه مثقال حبة من الوعي والفهم والوطنية، ولديه أدنى إحاطة بمسيرة الرئيس بوتفليقة ومن معه، عبر محطات بارزة ومهمة للغاية، أتقن فيها فن الوعود بالجنة التي تنتظر الجزائريين طالما سبحوا بحمده ورتلوا آناء الليل وأطراف النهار خطاباته وقراراته... فلم يجد الرئيس ما يقوله لشعبه الآن، بعدما طفح الكيل وأكد الواقع زيف الشعارات الطنانة التي حملت ونبح بها الإنتهازيون، لو قال بوتفليقة غير ذلك ما صدقه أحد، ولا هو صدق نفسه أصلا بعدما ظل يؤمن بها حد الجنون والخرافة... لقد هب ليعيد لنظامه بكارته التي ضيعها زناة السياسة، ويحفظ بعض ماء وجهه ووجوه جنرالاته، هذا الماء المفقود من جراء الواقع المزري الذي يعيشه الجزائريون، ويرزأ تحت أقدامه بؤساء وفقراء بلد النفط والخيرات والشهداء، ولكن الذي تجاهله الرئيس وهو في حمى الإعتراف غير التام، ومن دون أدنى تردد هو انه لم يحدد مسؤولية المتورطين في "البغاء السياسي" والسقوط الحر، الذي حاول أن يظهره بصورة الفشل المفاجئ، وليس ذلك الذي يدركه حتى المجانين منذ تقلده الحكم في البلاد، والعجب أن يأتي الآن وفي آخر شهور حكمه الدستوري، بل أن الوضع في مد وجز حول تعديلات وتحولات خطيرة، ليعلن أن الجزائريين سيحرمون من "الجنة" وسيبقون في "الجحيم" الذي هم فيه وعليه منذ 1830، وربما ينزلون إلى الدرك الأسفل بسبب النفاق الذي يمارسه النظام للأسف يجد من يصفق له، ونحن نعلم يقينا أن المرء يحشر مع من أحب، والرئيس الجزائري يعتقد أن الشعب الجزائري يحبه حد الهوس ، حتى بلغ الغرام الذي يحرق أعماقه حد المتيم، وهو أعلى درجات العشق كما كتب ابن القيم الجوزية، بل أن الخطاب إعترف بالفشل المطلق في مشاريع الخوصصة والإصلاحات التي انتهجها الرئيس في عهدتيه، والحقيقة أنه قبل أن نتحدث عن الفشل وهو مصطلح فضفاض يريد به إنقاذ النظام من الورطة، يجب أن نقول أن النظام الجزائري كذاب ومنافق وغادر لشعبه وعميل لقوى الشر، لأن الإعتراف بفشله على مدار 10 سنوات كاملة، هو إعتراف بإنهيار الدولة إنهيارا كاملا، فربما يفشل الإنسان في إجتياز إمتحان أو يخسر في مشروع بسيط، لكن ان تفشل حكومات ويسقط نظام برمته وعلى مدار عهدتين كاملتين من الحكم هي الكارثة بعينها، التي وجب فيها محاسبته حسابا دقيقه وتقديمه للمحاكمة العلنية على نموذج محاكمة عبدالمومن خليفة وغيره...

لقد هب الإنتهازيون لإعطاء تفاسير مختلفة وكلها – طبعا - تصب في مصلحة الحكم والطغمة الفاسدة، وإستغلاله بطريقة إحتيالية للمرة المليون على شعبنا، الذي أضحى رهينة لمثل هذه الوجوه الماكرة والعاهرة والمحتالة، وكأن رحم المرأة الجزائرية التي أنجبت العربي بن مهيدي وعميروش وسي الحواس ومصطفى بن بولعيد ومحمد بوضياف وبن باديس ومالك بن نبي والبشير الابراهيمي والعربي التبسي وعبداللطيف سلطاني... الخ، قد اصبحت عاقرا ولا يمكن أن تنجب مرة اخرى، مادام على ظهر الجزائر والجزائريين عباد من طينة بوتفليقة واحمد اويحيى وعبدالقادر بن صالح والعربي بلخير والجنرالات بمختلف أسمائهم وجرائمهم، وبوقرة سلطاني وعبدالعزيز بلخادم وزرهوني وبن اشنهو ومدلسي... الخ.

في ظل ذلك راح يزيد زرهوني وهو وزير ما يسمى - تجاوزا – الداخلية، في وصفه للخطاب بأنه نقد ذاتي وليس فشلا، وقال بالحرف الواحد: (هل تعتقدون أن بناء 20 أو 25 جامعة وإنجاز 1.5 مليون سكن فشل؟ هل إطلاق برنامج لتكوين الإطارات فشل؟ هذا دون الحديث عن عودة الأمن والإستقرار إلى البلاد)، وطبعا أن الوزير "العقون" كما يسميه الكاتب خبابة نورالدين في ثورته على اليوتيب، بتصريحه هذا أكد الفشل الحقيقي ميدانيا للنظام ولكل مؤسساته غير المشروعة في أغلبيتها الساحقة، فالأرقام التي قدمها غير صحيحة اصلا بل هي كاذبة ومزورة يعاقب عليها القانون، لأن بناء السكنات لم تصل بعد إلى مليون سكن التي وعد بها الرئيس بوتفليقة في إطار برنامجه الذي لم يتحقق، ويكفي على سبيل المثال أن وزير السكن نورالدين موسى قدم حصيلة مرحلية في مجلس الوزراء وبحضور يزيد زرهوني، والذي انعقد في 23/07/2008 أي بأربعة أيام قبل خطاب الرئيس، وأكد أنه منذ عام 2004 تم انجاز 700 الف وحدة سكنية، وطبعا في اطار برنامج المليون سكن الموعودة، وسيشرع في بناء 342 الف وحدة سكنية مستقبلا، فترى من أين جاء الزرهوني بهذا الرقم الذي فاق مشروع الرئيس؟ هل يزايد على بوتفليقة أم أنه أخلط بين الشهداء وحولهم إلى أرقام تتعلق بالسكن؟ ولماذا لم يتحدث عن طرق توزيعها وعن هوية المستفيدين منها؟ ويكفي مؤخرا أن ابن بلخادم وهو صغير السن استفاد من سكنات عدل بحي لاكونكورد ببئر مراد رايس برفقة ابن مدلسي وزير الخارجية وأحد ما يزعم أنهم "رجال الدولة" ورجال الرئيس، وهكذا تكون الاستفادات طبعا على شاكلة مبتورة تهضم حقوق الناس، لأن ابناء الفقراء... البؤساء... الحقراء... فهم في البيوت القصديرية يتوجعون بالنسبة لمن حالفهم الحظ، أما الآخرون ففي العراء يسكنون، تقضم الفئران أجسادهم النحيفة وبطونهم الجائعة... لنضيف في السياق نفسه ومن مصادر مطلعة بوزارة السكن والعمران، أنه في عام 2007 تم انجاز 20495 سكن من مجموع 51468 المقرر انجازها السنة نفسها، بل أنه في مارس 2008 أكدت المصادر أنه من مشروع مليون سكن تم انجاز 47%، فترى من اين لوزير الداخلية بتلك المعلومات الرهيبة؟ !!... أكثر من ذلك انه لا يملك حتى الأرقام الدقيقة عن عدد الجامعات التي شيدت، والكل يعلم عددها وكيفية تشييدها، وخفايا كثيرة عن "المقاولين" الذين يفوزون بهذه الصفقات، والأموال التي تنهب في إطار النسب الخاصة التي صارت كأنها قانون جبائي يفرض لحساب المنتفع ومن يقف وراء الفوز بالصفقة... أما عن تكوين الإطارات التي عدها إنتصارا كبيرا، فبلا شك يقصد تكوين رؤساء المجالس البلدية "الأميار"، فقد اشرف هذا الوزير على دروس تكوينية في تسيير المال العام وتوزيع السكن وذلك في 20 مارس 2008، وبالمدرسة العليا للإدارة بالجزائر العاصمة التي تخرج منها أغلب الوزراء وعلى رأسهم رئيس الحكومة أحمد أيويحيى الشهير برجل المهمات القذرة، وتم تسخير 250 خبيرا واستاذا جامعيا لتكوين ورسكلة 1541 رئيس بلدية، وطبعا بسبب انتشار ظواهر الفساد واستشرائها الى حد التعفن والإنفجار، دفعت مؤخرا رئيس الحكومة السابق ذكره الى اصدار تعليمة في 13/07/2008 تتضمن تحريك ملفات الفساد وفتح التحقيقات، وطبعا للموضوع دلالات سياسية ليس المجال لبسطها... نذكر مثلا أنه خلال العهدة السابقة (2002- 2007) نهب المنتخبون 348 مليار سنتيم، 1548 منتخب توبعوا قضائيا، تمت ادانة 900 منتخب من طرف العدالة، 500 لم يفصل بعد في قضاياهم، 148 منتخب لا يزالون قيد التحقيق، هذا في إحصاء رسمي وما خفي كان أعظما بلا شك، وعقبال أحصائيات العهدة الحالية، وان كان يقصد التكوين الجامعي للشباب فهو يحتاج الى وقفات ووقفات للمساوئ التي لا تحصى... لماذا لم يتحدث مثلا هذا "الزرهوني" عن 40 الف مليار سنتيم التي قدمت كمساعدات للفلاحين خلال السنوات الأخيرة، ولكن الإحصاء العام الذي قامت به مصالحه سجلت أن 20% من السكان يقطنون الأرياف؟ ترى أين ذهبت هذه الأموال الضخمة وواقع الفلاحة في الجزائر سيء للغاية بل أن حاله في السبعينيات أفضل؟.

في ما يخص حديثه عن الأمن فالواقع عكس ما صرح به هذا الوزير تماما، ويكفي العمليات والإنفجارات والضحايا الذين نسمع عنهم يوميا، وماداموا يسبحون بالتقارير الأجنبية وبالدول والمؤسسات التي تقف وراءها، نعطي مثالا بسيطا للغاية فقد ورد في تقرير عام 2008 الصادر عن وحدة الدراسات "ذي إيكونوميست أنتليجنس يونيت" بلندن، أن الجزائر في مؤخرة ترتيب قائمة من 140 دولة من حيث مؤشر الأمن والإستقرار في العالم، حيث احتلت الجزائر المرتبة 112، في حين احتلت سلطنة عمان المرتبة 25، قطر المرتبة 33، الامارات المرتبة 42، المغرب المرتبة 63... وأيضا دراسة أخرى صدرت في 26/02/2008 بأمريكا عن معهد "بروكينج انترناشيونال" والذي يسيطر عليه التيار الديمقراطي، إلى جانب مركز السياسات التنموية الشاملة، عدت الجزائر من اضعف البلدان في العالم في المجالات الإقتصادية والسياسية والأمنية والحماية الإجتماعية، وتم تصنيفها في المرتبة 57 عالميا من بين 141 دولة، وعدت من بين الدول الخمس الأكثر ضعفا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (العراق – اليمن – الجزائر – سوريا – إيران)... لنجد أنفسنا ونحن نعقب على هلوسات الوزير الذي اشاد بخطاب الرئيس خاصة أنه لم يجرم أحدا، بالرغم من أنه جرم النظام كله بصيغة العموم والحتمية، وهو ما أسعده كثيرا لأنه أحد المتورطين في هذا المستقبل السيء للوطن، وجب أن نسأل هذا الأسئلة المهمة ونترك الإجابة عليها لشعبنا المحتل: ترى اين ذهب مشروع دعم النمو الذي كلف الخزينة 7 مليار دولار؟ أين مشروع الإنعاش الإقتصادي الذي بذرت فيه قيمة 80 مليار دولار على مدار عشرية الرئيس بوتفليقة؟ من يقف وراء كل هذه المشاريع التي ضيعت أموال الشعب؟ ألا يوجد أي أحد يمكن أن نتهمه أم أنها بقضاء وقدر ضاعت؟.

من جهة أخرى نجد نقابة "بقايا العمال" تعلن مساندتها لخطاب الرئيس كعادتها في لغة المسح والإنبطاح والتأييد الغبي والأعمى، خاصة منذ وصول أمينها العام عبدالمجيد سيدي السعيد إلى القيادة، بعد تصفية عبدالحق بن حمودة في عملية استعراضية نسبت للجماعات المسلحة طبعا، ولمن لا يعرف أن سيدي السعيد من ابرز المتهمين في قضية الخليفة التي تعرف بـ "فضيحة القرن"، لو كانت السلطة القضائية مستقلة وغير مسيسة لوجد نفسه في سجن البليدة تحت طائلة حكم لا يقل عن العشر سنوات...

آخرون من المبدعين في علم التبرير للطغاة، الذي إخترعه العرب وأبدعوا في نظامه ورقمنته وهندسته، يرونه تواضعا من الرئيس بوتفليقة، فبالرغم من "الانجازات الكبيرة" التي رقص لها حمراوي حبيب شوقي في تلفزيونه عبر برنامج تافه اسمه "ما أدراك ما الجزائر"، الا ان الرئيس غير مقتنع بها تماما، بسبب حرصه الشديد على منافسة الدول العظمى، لكن في ظاهرها تنافس في التحضر والرقي والإنسانية وفي باطنها تنافس في الإحتيال والنهب والتزوير والغباء، بلا شك أن هذا التواضع من "فخامته" سيبرر للطبالين ان يجددوا مطالبتهم بالعهدة الثالثة وربما الخامسة قبلها، وبعد أيام قليلة سنشهد ربما مسيرات "عفوية" تساند هذا المسعى النبيل والرباني !!...

إن الرئيس بنفسه اشار ضمنيا أن العهدة الثالثة التي يطمح ويستميت من أجلها، ليست لإكمال البرنامج كما روج "الإنتهازيون" من قبل، بل من أجل "المراجعة الجذرية" لأشياء كثيرة، كما ورد في خطابه الذي نتحدث عنه، وطبعا ترك هذه "الأشياء الكثيرة" مبهمة، تفتح شهية صحافته "الصديقة" التي انتقدها كثيرا، في التحليل وإبداع التبريرات والمعطيات بلا حس إنساني ومهني أبدا، ولقد جاءت هذه "المراجعة الجذرية" بعدما تأكد الرئيس ومن معه من أن الطريق الذي إختاروه وفرضوه على الجزائريين "لا يقودنا للجنة" كما جاء على لسانه، ولست أدري أنه لا يقود بوتفليقة ونظامه للجنة والمتمثلة في العهدة الثالثة والرابعة، أم يقصد به الشعب الجزائري الذي هو على يقين أنه لا جنة أبدا مادام يحكمه هذا النظام المفلس، وأعمق من ذلك أن الوصول لجذر الشيء معناه إنتزاعه من تربته ومغرسه، فماهي جذور النظام الذي اثبت إفلاسه أذن؟ أليست تعني العودة إلى 1962 لمراجعة شاملة لمنظومة الحكم، ومنه بلا شك إدانة لكل من تورطوا في أي منصب، وعلى رأسهم بوتفليقة الذي يفتخر دوما أنه كان الرجل الثاني في عهد هواري بومدين، كما قال ذلك في برنامج "بلا حدود" عام 1999 على قناة الجزيرة القطرية.

أما لويزة حنون زعيمة حزب العمال أشادت بما يهم نضالها ويخدم حزبها، ويتعلق الأمر بفشل مشروع الخوصصة والاصلاحات المضادة ورهن الاملاك الوطنية التي ظلت مناهضة لها سنوات طويلة، فضلا من ان الرئيس بوتفليقة نفسه في مجلس الوزراء الذي انعقد في 23/07/2008، وجه سيلا من الانتقادات اللاذعة للوزير طمار الذي يعد من ابرز رجال نظامه، هذا الأخير الذي نجح من قبل في تمرير تعديلات على قانون الإستثمار، وهي التي لم تكن مجدية ولا نافعة وأكدت إفلاسها، بل أدخلت الوزير في متناقضات مختلفة آخرها الإعتراف المتأخر للرئيس بوتفليقة طبعا.

"الفشل" هو لفظ فيه تزكية للنظام، لأن الفاشل غالبا ما يكون حريصا ونيته صادقة والمعطيات الخاطئة هي التي اسقطته في الوحل، لكن ما حدث ليس فشلا بل إفساد في الأرض والعرض، فقد وعد النظام مستعملا مراكزه الإستراتيجية التي همها البطن والعلف، ما لا يمكن حصره من الوعود والعهود بدأ من العزة والكرامة ووصولا إلى الأمن والإستقرار، كل ذلك لم يتحقق منه أي شيء، وما حز في نفسي أن الرئيس إجتمع برؤساء المجالس البلدية وهو الذي لم يجتمع اصلا بالنواب البرلمانيين، لأنه يعلم أن أميار الجزائر العميقة بأيديهم ثروات وميزانيات كبيرة يستطيعون نهبها أو حتى إستغلالها في التسويق لأطروحات النظام عن طريق شراء الذمم، أما النواب فهو نوام يصفقون ولا يعرفون دورهم الشعبي اصلا... وقد فعلها من قبل الرئيس الراحل هوراي بومدين حيث التقى بالأميار بعد الإنتخابات البلدية التي جرت في 05/02/1967، وطالبهم بضرورة بومدين حينها بخدمة المواطن رغم الخزينة المتواضعة جدا والميزانيات البسيطة، والمفارقة أنه بعد أربعين سنة يجتمع بهم الرئيس ويطالبهم بخدمة المواطن وترشيد الأموال الضخمة التي تقدم لهم من خزينة غنية للغاية، وكأن قدر الجزائريين دوما هو "اللاخدمة" سواء كانت الدولة غنية أو فقيرة !!.

إن مما نعلمه عن الدول التي تحترم نفسها وشعبها وإنسانيتها، لو تورط مسؤول في برنامج فاشل كلف الخزينة دولارا واحدا، سيقدم للمحاكمة ويعاقب بشدة، فمن سرق بيضة سيسرق الدجاجة يوما ما هكذا يؤمنون... ولكن عندنا حتى الفشل يستثمر كنجاح ويستغل من طرف المطبلين والإنتهازيين، بل أنه يوجد من يهب لمدح "شجاعة الرئيس" الذي اعترف بسقوط سياسته وافلاسها، وكأن هذا لا نراه ولا يحس به الشعب ولا يعيشه في واقعه المر البائس، حتى يأتي بوتفليقة ويتبجح به علنا ومن دون حياء يذكر، الشيء الوحيد الذي يمكن ان يحفظ لبوتفليقة أنه فهم الشعب الجزائري جيدا لذلك زف لهم فشله وعلى المباشر، وتأكد أنه سيتحول بقدرة قادر إلى إنتصار ونبوة !!...

أو ربما رآه الحل الأنجع الذي ينقذه ويحقق له العهدة الأخرى، والغريب أن هذا الفشل الذريع إعترف به وكان على مرأى الوزراء الذين هم رافقوه منذ انتخابه عام 1999، فبدل أن يحاسبهم بقرارات جريئة، وعقوبات صارمة وعلنية، تفادى أن يذكر اي جهة ويحملها المسؤولية، لأنه لا يستطيع أن يفعلها، فهو – بتوكيل من المؤسسة العسكرية -من يختار الوزراء وليس رئيس الحكومة ولا حزب الأغلبية، وأكثر من ذلك أنه يطمح لعهدة اخرى على كاهل المواطن الذي أتعبته السياسات الفاشلة، والواجب الآن هو محاسبته على ما لم ينجزه خلال عهدتيه، ولكن أن يعترف بالفشل فهنا وجب أن يحاكم هو ورجاله عن الملايير التي بذرت خلال هذه السنوات، وعن الوقت الذي تم تضييعه فضلا عن الضحايا الذين ذهبوا جراء أمن مفقود أو إقتصاد منهار او لصوصية معلنة...

نختتم هذه الحلقة الإستثنائية:

لماذا لا يستقيل الرئيس مادام فشل في سياسته عبر عهدتين كاملتين؟

لماذا يطمح لعهدة في الوقت الضائع؟

هل من الممكن أن نصدقه الآن وقد كذب من قبل في كل الوعود التي قدمها؟

ماهي التغييرات الجذرية التي يقصد بها؟

من المتورط في فشل سياسته ونظامه؟

وللحديث بقية في الحلقات القادمة...

الموقع الشخصي للكاتب:

www.anouarmalek.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hicham
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجزائريون لا يدخلون الجنة...   الأربعاء أغسطس 06, 2008 2:06 pm

bonsigne

rachid

c est un bon signe , l autocritique montre le niveaux elever des responsables algerien a nous le tour au maroc





wake up Algeria

dodi

as long as la junta is controlling everything in
algeria,there will always be homeless people,singel mothers,unemplotment,terrorand poverty
and all they can do ,is to blame MOROCCO for their failure
MR.BOUTEF OPEN THE BORDERS AND SEND THE POLISARIO HOME
MR THE PRESIDENT IAM SURE YOU HEARD THAT CHAVEZ WILL BE SELLING OIL TO SPAIN FOR JUST ONE HUNDRES DOLLATS 100
AND YOU SIR WHAT HAVE YOU DONE FOR MOROCCO,TUNISIA AND MAURITANIA, IN THE NAME OF
ISLAM AND AL OUROUBA AND BROTHERHOOD
llah yehdik a sid raiss

N





احلم

ملاك

مسكين لسيد الرئيس كان طامع ف الجنة هههههههههههه





la comidie politiciene

echelh

on dirait une des photos de abd arrouf, sbhana allah el adim





les algeriens

le marocain

les algériens sont les les individus les plus bêtes au monde





على الاقل بوتفليقة لديه الشجاعة على انتق

جزائري

اتمنى ان تنشرو تعليقي يا هسبريس ...اود ان اقول ان السيد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لديه من الشجاعة مالا يملكه باقي الحكام العرب ..وان انتقاد الذات فضيلة وليسن رذيلة فهو على الاقل صرح بان بعض سياساته اخفقت وتكلم عن اخفاقات في بعض المجالات ولم يقل فشل ..فيا ترى هل يملك باقي الحكام هذه الفضيلة ليتكلمو هكذا وهم من صورو لشعوبهم انهميعيشون اصلا في الجنة...اننا راضون عن سياسة رئيسنا حتى وان اخفق في بعضها والمؤمن له ان اجتهد واصاب وله اجر واحد ان اخطا يعني الحمد لله يوجد هناك اجر على الاقل ...كنت اتمنى لو تكلم كاتب المقال بموضوعية وعقلانية...لماذا يصور الجزائر من الناحية السلبية فقط؟؟؟ اين هي الموضوعية؟؟؟؟
لماذا لم يتكلم عن انجازات الرئيس خلال عهدته لماذا لم يتكلم عن افتتاح اكبر جسر في افريقيا؟؟؟ لماذا لم يتكلم عن مشروع الطريق السيار شرق غرب اكبر مشروع في افريقيا؟؟؟ لماذا لم يتكلم عن مشروع المليون سكن المنتهي بنسبة 90% لماذا لم يتكلم عن عزم الجزائر تزويد المغرب بالغاز الطبيعي والكهرباء رغم الخلافات
السياسية بيننا؟؟؟؟ وفي الاخير يبقى كل هذا شانا داخليا جزائريا فبماذا شتفوز يا كاتب المقال بنشره في جريدة مغربية غير ان ننال الشتائم والسب من طرف مرضى النفوس؟؟
ادعو الشعب المغربي الذي سيعلق في هذا الموضوع ان يعلق بموضوعية وشفافية واتمنى ان تنشر الجريدة تعليقي هذا ان كانت جريدة الصدق والمصداقية!!!
سلام






خليجي فحل

الم تلاحظو الشبه بين ابو تقليقة في هذع الصورة و الممثل الهغربي الفكاهي عبد الرؤوف





ALLAH.ALWATAN.ALMALIK

MEHDI

quel magnifique article comprend des bonnes analyses apuyees par des preuves et ce qui donne plus de credibilite a cet article c'est que le journaliste est algerien et il est mieux place pour savoir l'etat critique de son etat mais malhereusementl'article ne rapporte rien de nouveau tout le monde est conscient de la detorioration de l'etat algerien puisque depuis la nuit des temps les algeriens crevent de faim et de soif sans parler du terrorisme tout le monde sait que l'algerie est le noyau du terrorisme international mais moi personnelement contraiemnt au journalite j'adorais que bouteflika reste comme president pour un nouveau mandat pourquoi pas devenir roi meme car j'adore je prend un pied terrible en voyant ces paures cons s'entre tues et mourrir de faim et pourfinir je reercie DIEU d'etre marocain d'etre un fils de ce tres tres beau pays et bone fee a tout les marocans et bonne fete a notre jeune roi que dieu le garde etVIVE LE MAROC ET VIVE LE ROI
ALLAH.ALWATAN.ALMLIK





المعمرين الجدد

يوسف من تمارة

مشكلة الشعب الجزائري الشقيق تكمن في سيطرة المصالح الامنية سواء عسكرية كانت او مخابراتية على دواليب الحكم وهده الفئة من الجيل القديم المعروفين عند العامة بالمعمرين الجدد و الدين تعلموا في عهد الاحتلال وحلوا محله والدين سيطروا على المناصب الحساسة في الدولة وهيئاتها اما الراسة والبرلمان والحكومة ووو ليست الا اوراق التوت... اما ان الاوان لانبعاث الجيل الجديد الدي تزخر به الجزائر وتعطى له فرصة انقاد البلاد من السكتة القلبية التي باتت وشيكة ...





ندير شؤم الشعب

لحسن

سيرتبط مصير الجزائر وفشلها الدريع وتفويتها لآلاف فرص التنمية و اللحاق بركب الدول البترولية منها على الأقل ليس برؤساءها الستة المتعاقبون منذ1962 على الحكم، بل ببوتفليقة وحده لا غيره ، لسبب بسيط لأنه مواكب لجميع الخيبات و المثبطات ولم يستفد من أي واحدة لإخراج البلاد من الركود . و لعل تنازله عن برجه ليعترف بالفشل لن يغفره له أي أحد لأنه عدر كما يقال أكبر و أضخم من الزلات .





le regime algerien

aziz

ou sont passes les milliards de dollars ou bien le regime algerien n a de priorite que le peuple sahraoui au detriment du peuple frere algerien







جزائري داخل الجزائر الحبيبة

هل كتابة هادا المقال في هدة الجريد كان هو ثمن ما قلت ستحاسب يوما أمام الله





لا دخل لنا

بوشويكة

لا دخل لنا في الشؤون الداخلية لجيراننا الجزائريين
الله يفرجها بيننا وبينهم.





مواطن يؤدي الضرائب

مواطن يؤدي الضرائب

لم أقرأ المقال.....ولا التعليقات....ومعدرة....لأن السياسة الرسمية للجزائر.....تجاه المغرب....طلعت لي في راسي....!!!عين الحسود فيها عود.....يا حلاوة...






فؤاد

و أنت بلا شك لن تدخلها لأنك جزائري كلب






Paradise lost

Atlasfox

You'd rather call him boutfriqa. lol






azerty

لماذا لا يستقيل الرئيس مادام فشل في سياسته عبر عهدتين كاملتين؟






منذ متى

abou9othoum

منذ متى لم يحلم الجزائريون بالجنة؟ام تراهم اليوم يحلمون بالجنتين.؟ و هل يعقل أن يكون الجزائريون عربا و لا بحلمون بالجنة ؟ كل العرب لهم نصيب في الجنة التي وغد بها المتقون و ليس لهم نصيب في جنةدار الفناء التي لايتمسك بها إلا المجرمون الحقيقيون .





هراء صارخ

AlgéROIS

اولا أريد أن اشير الى أن العنوان في منتهى الدناءة ... و القول بأن بوتفليقة اعترف بالفشل فهذا دليل على عدم الاحترافية في الثحليل ..من المؤكد أن الخطاب الرئاسي لم يتابعه اي مغربي , فأنتم تتناقلون الأخبار من الصحف الجزائرية حرفا بحرف ,و الدليل على ذلك فأن المقال منقول عن جريد الخبر ... على الأقل حرية التعبير لها صيت في الجزائر .. و كما قال الوزير زرهوني "هذا نقد ذاتي " و قد امتلك الرئيس الجرأة في نقد بعض السياسات في بعض المجالات .. فأتو بملككم هذا الذي يدعي أمامة المؤمنين أن يفعل ما فعله بوتفليقة .. أيها المغاربة: كفاكم حقدا , الجزائر بألف خير .. و أنشاء الله عهدة ثالثة





maroc ya mon amour

عادل

مريض هاد solo متتراطي حتى موضوع واش بطالي معندك مايدار مقابل العاليق الفارغة، بالي را عندك الخدمة كثيرة ليوم 4 او 5 مواضيع عن المغرب ههههههه.
*******
جريدتكم تعيد كتابة مواضيع هسبريس لا بل وتحرفها أيضا، لا مصاقية لجرائدكم. هناك 4 مواضيع اليوم منقولةعن الموقع المغربي.
******
الفرق واضح بين خطاب قائدي البلدين يوم أمس بوتفليقة انهار وانصدم من الواقع وأقر بالفشل متأخرا، عكس دلك محمد السادس كله حيوية ونشاط وتفاؤل يجوب المملكة طولا وعرضا يدشن الشاريع الكبرى، لأما بوتفلية أين ما حل حلت الإنفجارات في باثنة نجا وقتل عدد كبير من العزل وامس في البويرة نفس الشي عندما دشن الجسر....
*****
على أي المثل المغربي يقول: اليوم عندك غدا عندي.
سوف تندمون عندما تصبحون أفغانستان اوعراق إفريقيا





انور مالك رجل وطني شجاع

انور المغربي

مقال اكثر من رائع وهدا ليس غريباعن رجل مثقف صادق ووطني حقيقي لم يحترف التملق والكدب على الشعب مقابل دنانير من جنرالات الفساد. وبالتوفيق للاستاد انور مالك وللشرفاء من ابناء الجزائر الاشقاء.





ici c'est pire!

amazighi

فضائح المغرب اكبر و اعظم حلوا عينكم !





maghribiya 100%

hasna

اجد صعوبة في فهم لماذا بعض المغاربة لا يحبون الجزائريين و العكس صحيح أو لسنا مسلمين لنا دين واحد يجمعنا و لغة واحدة و نبي واحد حسبنا الله و نعم الوكيل





العودة و حق العودة

ايمن الذهبي

يحسن عونوا إيلا رجعو ليه الزماكريا اللي شادهوم فرانسيس باللقب ديال الحثالا ... انا بعدا كانشوف هادوك الريم كا 113 و الله ما يتعاتقو معاه ...
و على طبق واحد من الكسكس .





نكتة

Karim

هناك نكتة رائجة في اليوتوب يحكيها بوتفليقة بنفسه حول داك المواطن الذي جاء يشتكي المعمر الذي عنفه لأنه ضبطه يتغوط في حقل عنب, غير أن بوتفليقة هذه المرة يعترف أمام الشعب و أمام التلفزة أنه كان يتغوط على البلاد مند ٩سنوات. ونعم الشجاعة سيك .





تحصيل حاصل

ع الكريم

ان اقرار بوتفليقة بالفشل لا يمكن اعتباره فضيلة,لان ما بني على باطل فهو باطل,ولانه كان يعد الجزائريين بالجنة والرفاه,لكن الذي حدث هو العكس,وما على الانسان العاقل لا ان يتصفح الصحافة الجزائرية ليرى اللوحة القاتمة جدا التي اكمل رسمها بو تفليقةباعترافه بالفشل,وباختراعه العظيم وهو تعايش البؤس مع النفط في سابقة لم يسبقه9 لها احد,اما الجانب الامني فحدث ولاحرج,والامور مرشحة للمزيد من الانتكاسات التي سيعرفها هذا البلد بدون شك.والسبب هو هذا النظام الشعبوي البليد الذي لا يفقه في امور السياسة شيئا.الجزائر ايها الاخوة في حاجة لرجال دولة اكفاء قادرين على مسايرة ما استجد في عالم التسيير والسياسة.و الجزائر مازالت وفية لجيل يحمل ثقافة متجاوزة عفا عليها الدهر ولم تعد تنتمي الى عالمنا.وحين يرفع مثل هؤلاء المدعين ايديهم عن التلاعب بشؤون شعوبهم,اكيد ان امورا كثيرة سوف تتغير.





الجزائر + المغرب = دولة واحدة

بوتوفاوت امازي

انا كمغربي اظن ما يمر به المغرب والجزائر من ازمة اقتصادية وسياسية هي حصيلة الخمسين سنة الماضية ظلم وطغيان وفساد قمع ..... الجزائر العسكرية فانية والمغرب المخزني فاني
الشعبين المغربي والجزائري سيقوم قيام الرجل الواحد
افوس ح افوس ولتسقط الانظمة الغاشمة بوتفليقة مخادع كرسوون ديال الجنرالات وحمد السادس لا حول ولا قوة له الحاشية له بالمرصاد وهو كواجهة فقط والجميع يعرف داللك الصدام بين المغرب والجزائر هو صدام غربي غربي عربي عربي من اجل مصالح الغير المغرب والجزائر دولتين مغاربيتين امازيغيتين ابيدت هويتهما
انا كمغربي مسلم لا اكن لشعب الجزائري اي ضغينة ولكن انا ضد كل من سولت له نفسه مساس المغرب بسؤ ولن اتساهل في الرد ديني وارضي ووطني هو حياتي ....هدا هو رسالتس فس الحياة الفانية ...ازورل





حروب إلكترونية صغيرة (على الاقل بوتفليقة

lascsen

يربط أحد المعلقين أسفله نشر المقال على هسبريس لفتح المجال للسب و الشتم. نعم . لكن أذكرك أخي أن هذه الحروب الصغيرة ما تفتأ أن تزول بمجرد صدور بيان مشترك من طرف المتسلطين على رقابنا تعيد المياه الى مجاريها أقول هي حروب صغيرة لا تؤخر و لا تقدم تدور رحاها بين الشمال و الجنوب و بين الشرق و الغرب ، وبين مدينة و مدينة مجاورة ، قد نصفها بإفراغ المكبوت السياسي و الإجتماعي أو لتزجية الوقت tout simplement.





la presse qui trempe l'algerie

mhend

vous savez pour quoi il ya beacoup de lecteurs algeriens sur le site de hespress car chez eux c'est serculez il ya rien a lir sur tout les journaux qui appartenait au jeneraux comme ( al kharar) et (chorouk=el ghomode)qui trempent le leurs lecteurs., je voulais lir pour el harrga algeriens qui etaient attrapès hier au sud de l'espagne et bien c'est niete





vive mohammed 6

chlh mustapha

انتم ايها الاحقاد على الصحراء المغربية تاملوا جيدا العيش في المغرب
الجزاءر بلد غني فاحش وشعب فقير مدقع
المغرب بلد فقير الناس عيشين بيييييخر
الامن نعمة
بلد محمد السادس بلد الامان
الجزاءر بلد الارهاب
15000جزاء ري عايشين في المغرب بيييخر
مقابل المغا ربة في الجزاءر
0.000001





الشعب الاليف

حمار رغما عنه

الجزائر ويل والمغرب ويلين
الله يعطي الصحة لكل الحكام ، الذين اغتصبونا نهارا جهارا .





wake up algeria

dodi

please leave mr the President in peace
he is one of us
HE IS NOT TO BLAME FOR ALL WHAT IS HAPPENING NOW IN ALGERIA
LA JUNTA IS RESPONSIBLE FOR THE CRISIS IN ALGER
MR. BOUTEFLIKA NEEDS OUR SUPPORT AND YOU ARE WELCOME IN MOROCCO BEFORE IT IS TOO LATE
WE HAVE NOT FORGOTTEN THE ASSASSINATION OF BOUDIAF
MR THE PRESIDENT LLAH MAAK






إلى المراركة

جزايري

إلى الأخ عادل ... لا أرى solo في التعاليق و أنت تتكلم عليه و هو غائب .. هل سبب لك عقدة نفسية انت كذلك ؟؟؟؟ هههههه





A rachid

Moul l'koumir

Mon cher, je pense que tu n'as rien compris a cet article







مواطنة من الشعب

ما يحدث في الجزائر من قذارة لا يختلف عما يحدث في المغرب من حقارة و لا يختلف عما يحدث في الوطن العربي من دعارة سياسية على أعلى مستوى. الكاتب يكره بلاده و هذا حقه في بلده لا دخل لما فيه و لكنه في ذات الوقت من الصعب أن يقنعنا أنه يحبنا مثلا!
و الجزائري الذي لا يدخل الجنة هو الجزائري في كل شيء، أليس كذلك يا أنور مالك الجزائري؟
ع الأقل سوف نسعد كمغربيين في الجنة لأننا لن نضطر إلى التراشق بالكلمات طالما لن يدخلها أي جزائري!!!!!!
ففي الجنة لا مكان سوى للحب
و عليكم السلام!





قل موتوا بغيضكم

بوكحيل

بسم الله الرحمان الرحيم
قل موتو بغيضكم
روحو نقو بلادكم من الاسبان ومباعد تكلم عن احوالكم قبل التحدث عن الجزائر وذا اتيحت لكم الفرصة لتكلم عن الجزائر عليكم مظمظت الافواه ثلاث قبل ذكر الجزائر ولتعلموا اننا لن نفتح الحدود التي اغلقتموها انتم وملككم امير المؤمنين كما قال عنه معمر القذافي ولي حاب يعرف الجزائر علي حقيقتها ياتي ويري بام عينيه
اما
وحاشي الناس الصالحت من المغرب لان الكلام لايعنيهم
والي الكنترول عليك تقبل النقد ونشر الراى الاخر






azerty

جات معاه اك التربوش ههههه عبد الرؤوف أصافي





مغربيـــة كتموت عاى بلادهآآآ

كبرو عقلكم شويا

والله ماعرفت باش غانهدر معاكم واش بالالمانية واللا الصينية مصيــــبة هادي انـــا كمغربية كنموت على الجزائريين بالحق ماشي كلهم هير الواعيين انا ماكايهمنيش اش كايقولو من عيب فينا و الشتم والسب لا لا... راه كاين فيهم حتى هوما الناس المزيانيين وماتديوهاش ا الاولاد على داكشي اللي طراا فالماتش فالجزائر هادوك هير براهش الملاعب . وزايدون احنا عارفين المغرب الغالي شكون هوا ماشي عاد غايجي شي واحد يعلقلنا على بلادنا دابا نتوما كتهدرو من جهة وهوما كيهدرو من جهة فرعتلولنا راسنا بغيتي تعلقو على المقال علقو عليه باحترام
ماشي بالمعيون والسب واكبرو عقولكم حتى انتوما شويا ماتعاندوش معاهم
وفي الاخر كنتمنا ترجع المغرب والجزاير دولة واحدة و تفتح بينا الحدود و تصفى القلـــوب
يــــــاربي





مقال موضوعي

ورزازي

شكرا لكاتب المقال على جرأته وهنيئا له على اسلوبه في التحليل
لا افهم كيف ان امراء النفط في الخليج المهوسيين بالشهوات والقصور استطاعوا في الآونة الاخيرة احداث نماء اقتصادي ورخاء لشعوبهم وفي المقابل النظام الجزائري لم يحقق شيئا لهذا الشعب المبجل
المغاربيون امازيغا وعربا يستحقون التمتع بخيراتهم
فتبا للفساد والمفسدين





الله أعلم

soultan

على ما أضن أن المغاربة و الجزائرين يعيشون في الجنة . وهم لا يشعرون .
تجاهلة حتى ضن أنى جاهل





الى مواطنة من الشعت

بيضاوي

كلامك فيه كثير من الحكمة.. استمري وفقك الله ونورطريك لمافيه خير هده الامة زجزائريون كانو او مغاربة..شكرا لك...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hicham
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجزائريون لا يدخلون الجنة...   الأربعاء أغسطس 06, 2008 2:08 pm

شماتة أعداء أم شماتة إخوان

كمال

في وقت إختلط فيه الحبل بالنابل كما اختلط فيه النقد بالشتم و اندثرت فيه الأخوة الإسلامية لا أستغرب شماتة الإخوان و والله ما احزني في نفسي غير أن يعلق بعض الجهلة سامحهم الله و هداهم أن يفرحوا لقشل إخوتهم<إن كان في الحقيقة فشلا> ناسين أن فشل أي واحد فينا هو فشل للأمة الاسلامية جمعاء.لكن بقدر ما يحمل المقال من حقائق فهو لا يخلو من أكاذيب فالقول بأن شيئا لم يتحقق فهو كذب و افتراء لا سيما في الميدان الأمني و الحمد لله و في الأخير أذكر إخواني المغاربة و العرب كل بالوحدة و نبذ التعصبية للأوطان لاته في الحقيقة وطننا هو الوطن الاسلامي ككل بما في ذلك سبتة و مليلية و أنا مستعد بالنفس و النفيس لأقف مع إخواني المغاربة من أجل تحريرها حتى إلى الأندلس و أضيف الأية الكريمة{و لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم}و أتمنى لشغبينا المغربي و الجزائري الوحدة و التطور و ان يحفظ الله حكامهم و يهديهم إلى خير ما ينفع الشعبين و إلى خير ما يتفع أمتنا و أتمنى أ ن تسطع شمس العرب من الغرب.





وقفة تامل

عبد الرفيع

مهما كانت سوداوية التعاليق على مضامين كلمة الرئيس بوتفليقة ، فانها لن تتمكن من تغطية المكتسبات الكثيرة التي تحققت في الجزائر في العشرية الاخيرة ، واهمها عودة السلم والوئام الى نفوس اشقائنا واحبائنا في كل بلاد الجزائر . نعم كانت امام الرئيس الف مناسبة واخرى ليقدم منجزات كبيرة لايمكن لاي عاقل ان ينفيها .
لا يمكننا كمغاربة الا ان ندعو لاشقائنا بالعيش في سلام ، وان نبارك كل خطوات التقارب بيننا ، لان في ذلك مصلحة للجميع من اقصى نقطة في موريطانيا الى اقصى نقطة في الجماهيرية ، ولا يمكننا الا ان نلزم انفسنا بالناي عن التعليق عن المشاكل الداخلية لبلداننا ، حتى نبتعد عن الردود الانفعالية السلبية





اقراوا مقال فيagoravox.fr

ولد احمد

في هذ الموقعRubrique INTERNATIONALE مقال جد مهم كتبه منذ يومين اخ جزائري عن((الخيانة المزدوجة للمغاربة الذين يحكمون الجزائر)) وهو يبين بالدليل القاطع ان من يحكم الجزائر هم في الاصل مغاربة .لكنهم يكرهون المغرب والجزائر...وعنوانهLa double trahison des Marocains qui gouvernent en Algérieه





حرية الصحافة!!!!

عبد الرحبم المغربي

الاستاذ أنور مالك من السلالة الجزائرية النقية التي تفوح عطرا طيباكمحمدبوضياف والابراهيمي والحسين ايت احمد....ماأحوج الجزائر اليوم الى رجال صحافيين أمثالك يااستاذ مالك....لك الجرأة بأن تشيربأصبعك الى أصحاب الصدور المرصعة بالنياشيم وتعاتبهم...والله لو لم اقرأ مقالك لكنت كبرت أربع تكبيرات على أبناء الجزائر الذين صدعونافي منتدى قناة العربية بحرية الصحافة بالجزائر وعندماولجت موقع جريدة الخبر (التي يعتبرها الجزائريون أفضل جريدة في العالم) صادفت مقالا يتحدث عن رواتب مسؤولي الدولة الجزائرية ومنهم الجنرال المقدس السي توفيق والذي أدرجت كاتبة المقال اسمه بكل خبث في اخر المقال واشارت ان راتبه لا يتعدى بضعة دينارات وانهت مقالها.وعندما عرجت على مواقع أخرى لأتأكد ان جنرالا جزائريا يتقاضى دينارات حقيرة في بلد ارباحه النفطيةتفوق 50 مليار دولار...وجدت أن هذا الجنرال يعد من طابوهات الدولة الجزائرية...بحيث لا يحق للصحافة نشر صوره(فما بالك الخوض في ثروته) ويشاع ان صحافيا جزائريا نشر له صورة وبعدها لم يعرف له طريق....كما أن الشعب الجزائري الذي يسمع الكثير عن هذا الجنرال ولا يعرف صورته غالياما يتجنب الحديث عنه وعند ذكر اسمه تذب فيهم الرعشة والخوف...قال جزائر وحرية قال !!!!!!





نعمة النسيان

محايدة

مشكل المغرب والجزائر هو انهم عايشين في عقدة الماضي الجزائر ما نساتش هزيمة المغرب ليها والمغرب ما نساش طردالمغاربة من الجزائر ادن المشكل عمرو ما غايتحل طالما ان الشعبين لازال يعيشان في عقدة الماضي الدي لن يعود نحن في 2008 لان وعباد الله فيقو






joudi

إحتراماتي لي انوار ماليك





نتتلب

ابلال\

المغاربة تالموت





إلى بيضاوي

مواطنة من الشعب

شكرا أخي، تبارك الله عليك
سرني تعليقك على ماأكتبه، بورك فيك و جزاك عني كل خير






let.'s be brothers

aboutaha

it's time for a tight relation between all the Maghreb arab countries to face the coming economic challenges.the exchange of insults will lead to nothing except.............






Youssra

أحب الجزائر والجزائريين ، أتمنى أن يرزقني ربي بزوج جزائري آميييييين





لا فائدة ترجى منا ولا من الاتون من بعدنا

زائرة

في كل مرة اطالع فيها خبرا عن الجارة الجزائر في اي موقع كان لا اخفي دهشتي المتفاقمة مع طول هذا الزمن واخص بالذكر هنا التعاليق الواردة في كل الجرائدا لالكترونية او غيرها وكذا المقالات التي تنبح بصوتها المزعج مدعين اهتماما مبالغا فيه في كل المواضيع التي تهم هذا البلد و الذي لا احد منا يهتم بما يحذث فيه كما يحذث عادة بين جميع البلدان العربية اللهم اذا حذث زلزال او اعصار الشيء الذي يفسح في غالب الاحيان تساؤلات كثيرة حول اعادة هيكلة الخريطة الجغرافية وهذا ما يحذث في العادة فلا احد يحب ان يعلم عن هذا البلد شيئا وان كان فتيل المشاحنات السياسية يجر بعض الغوغاء او الكثير منها في مواضيع مملة تاخذ في طابعها حكيا لا يخلو من الروتينية في الطرح نحن العرب او المستعربون مجرد متشدقين بكلام فارغ لا نجيد الا الشتم ولا نفعل شيئا من اجل انفسنا فقد سرت العادة ان نكثر الحذيث لنقتل وقتا هو في حقيقة الامر قد مات حينما تاكد من انه لا فائدة ترجى منا ومن الاتون من بعدنا فقط نحاول ان نرفع شعارات بين الطرفين... والمزايدة هنا لا تنتهي فكل يخرج ما في جعبته من حقد دفين ويبدوا ان احقادنا تموينها لا تشوبه نواقص ولا تنفذ ذخيرته.





نداء إلى كل المغاربة

مغربي أمازيغي ديال الصح

أتمنا من كل قلبي أن تتجاهلو هذا الشيئ المسمى الجزائر وعدم ذكر إسمها أو حتى خريطتها في النشر الجوية وسوف ترون كيف سيصبح ذالك الشعب المنافق .لا كن للأسف أجد بعض الإخوان المغاربة يسايرونهم وهاذا مايريدونه حتى يعطون لأنفسهم قيمة (الكلب الغدار يبقا ديم غدار)
أرجو النشر حتى وإن ستعملة بعض الشتم في حقهم لا كن لو رأيتم مدى الشتائم و السب في حق المغرب و المغاربة ومع ذالك تقوم مواقعهم بنشر ذالك ذون أي عتبار لمشاعر الآ خرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجزائريون لا يدخلون الجنة...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«۩۞۩-الكمبيوتر والانترنت-۩۞۩» :: «۩۞۩-منتدى الأخبار-۩۞۩» :: اخبار سياسية - اقتصادية - عامة-
انتقل الى: